ملتقى صدى الروح

ملتقى صدى الروح الأدبي
 
الرئيسيةالبوابةقائمة الاعضاءمكتبة الصورالتسجيلدخولحمل من هنا

شاطر | 
 

 المراة و الحجاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الـ شذى ــروح
شخصيات مهمة
شخصيات مهمة


انثى
عدد الرسائل : 1231
العمر : 35
الدولة : الجزائر
المدينة : روسيكاد
الاهتمامات : أحتويكـ بكل ما في الحب من حب
رقم العضوية : 8
المهنة :
الاهتمامات :
كلمة : أمن بقضاء الله وقدره تعش سعيدا راضي
أختر صوره صوره تغبر عن نفسك :
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

مُساهمةموضوع: المراة و الحجاب   الأربعاء يونيو 04, 2008 9:27 am







لقيت المرأة المسلمة من التشريع الإسلامي عناية فائقة , كفيلة بأن تصون عفتها ,
وتجعلها عزيزة الجانب , سامية المكانة , وإن القيود التي فُرضت عليها في ملبسها وزينتها لم تكن
إلا لسد ذريعة الفساد الذي ينتج عن التبرج بالزينة , فما صنعه الإسلام ليس تقيدًا لحرية المرأة ,
بل هو وقاية لها أن تسقط في دَرَكِ المهانة , وَوَحْل الابتذال , أو تكون مَسْرحًا لأعين الناظرين
وفي هذه العُجالة نذكر فضائل الحجاب للترغيب فيه , والتبشير بحسن عاقبته ,
وقبائح التبرج للترهيب منه , والتحذير من سوء عاقبته في الدنيا والآخرة ,
والله سبحانه وتعالى من وراء القصد , وهو حسبنا ونعم الوكيل .


فضائل الحجاب
الحجاب طاعة لله عزَّ وجلَّ
وطاعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم
أوجب الله تعالى طاعته وطاعةَ رسولِه صلى الله عليه وسلم فقال :
{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ
وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا
}

(36) سورة الأحزاب .

وقال عز وجل : {فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ

ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا}
(65) سورة النساء .

وقد أمر الله سبحانه وتعالى النساء بالحجاب , فقال عز وجل :

{وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ
مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ }
(31) سورة النــور.

وقال سبحانه : {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى }

(33) سورة الأحزاب ,
وقال تبارك وتعالى :
{ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ }
(53) سورة الأحزاب .

وقال تعالى :

{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ }
(59) سورة الأحزاب .

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم -: " المرأة عورة " [ صحيح] ,

يعني أنه يجب سترها.

الحجاب عفة
فقد جعل الله تعالى التزام الحجاب عنوان العفة , فقال تعالى :
{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ}
(59) سورة الأحزاب ,
لتسترهن بأنهن عفائف مصونات { فَلَا يُؤْذَيْنَ } (59) سورة الأحزاب ,
فلا يتعرض لهن الفُساق بالأذى , وفي قوله سبحانه : { فَلَا يُؤْذَيْنَ }
إشارة إلى أن في معرفة محاسن المرأة إيذاءً لها , ولذويها بالفتنة والشر .

ورخَّصَ تبارك وتعالى للنساء العجائز اللائي لم يبق فيهن موضع فتنة في وضع الجلابيب ,
وكشف الوجه والكفين , فقال عزَّ وجلَّ :

{وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاء اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ }
(60) سورة النــور ,
أي إثم { أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ } (60) سورة النــور ,
ثم عَقَّبه ببيان المستحب والأكمل , فقال عز وجل :
{ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ } باستبقاء الجلابيب { خَيْرٌ لَّهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} (60) سورة النــور ,
فوصف الحجاب بأنه عفة , وخير في حق العجائز فكيف بالشابات؟

الحجاب طهارة
قال سبحانه : { وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ }
(53) سورة الأحزاب ,
فوصف الحجاب بأنه طهارة لقلوب المؤمنين والمؤمنات , لأن العين إذا لم تَرَ لم يَشْتَهِ القلبُ ,
أما إذا رأت العين : فقد يشتهي القلب , وقد لا يشتهي ,
ومن هنا كان القلب عند عدم الرؤية أطهر , وعدم الفتنة حينئذ أظهر
,
لأن الحجاب يقطع أطماع مرضى القلوب { فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ }
(32) سورة الأحزاب .

الحجاب ستر
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله تعالى حيِيٌّ سِتِّيرٌ , يحب الحياء والستر "
( صحيح) , وقال صلى الله عليه وسلم
(( أيما امرأةٍ نزعت ثيابها في غير بيتها , خَرَقَ الله عز وجل عنها سِتْرَهُ ))

( صحيح ) , والجزاء من جنس العمل .

الحجاب تقوى
قال الله تعالى : {يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ }
(26) سورة الأعراف

الحجاب إيمان
والله سبحانه وتعالى لم يخاطب بالحجاب إلا المؤمنات , فقد قال سبحانه :
{وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ } (31) سورة النــور , وقال عز وجل : { وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ } (59) سورة الأحزاب
, ولما دخل نسوة من بني تميم على أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها , عليهن ثياب رِقاق ,
قالت: ( إن كنتن مؤمنات فليس هذا بلباس المؤمنات , وإن كنتن غير مؤمناتٍ , فتمتعن به ).

الحجاب حياء
وقد قال صلى الله عليه وسلم : (( إن لكل دين خُلُقًا , وخُلُقُ الإسلام الحياء )) . [ صحيح ]
وقال صلى الله عليه وسلم: (( الحياءُ من الإيمان , والإيمان في الجنة )).[ صحيح ]
وقال صلى الله عليه وسلم: (( الحياء والإيمان قُرِنا جميعاً , فإذا رُفِعَ أحدُهما, رُفِعَ الآخرُ)). [ صحيح ]
وعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت:
" كنت أدخل البيت الذي دُفِنَ فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي رضي الله عنه

واضعةً ثوبي , وأقول: ( إنما هو زوجي وأبي ) , فلما دُفن عمر رضي الله عنه ,
والله ما دخلته إلا مشدودة عليَّ ثيابي , حياءً من عمر رضي الله عنه.
(صححه الحاكم على شرط الشيخين ).
ومن هنا فإن الحجاب يتناسب مع الحياء الذي جُبِلت عله المرأة.


الحجاب غَيْرَةٌ
يتاسب الحجاب أيضاً مع الغَيرة التي جُبل عليها الرجلُ السَّوِيُّ , الذي يأنف أن تمتد ا
لنظراتُ الخائنة إلى زوجته وبناته , وكم من حروب نشبت في الجاهلية والإسلام غيرةً على النساء ,
وحَمِيَّةً لحرمتهن , قال عليٌّ رضي الله عنه :

( بلغني أن نسائكم يزاحمن العُلُوجَ – أي الرجال الكفار من العَجَم –
في الأسواق , ألا تَغارون ؟ إنه لا خير فيمن لا يَغار).



نقل لكم بود
الـ شذى ـروح

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الــ رؤىــروح
شخصيات مهمة
شخصيات مهمة


انثى
عدد الرسائل : 1404
العمر : 37
الدولة : أعماق المحيطات والبحار
المدينة : قلوب الاحبة فى لله
الاهتمامات : رضى الرحمن
رقم العضوية : 3
المهنة :
الاهتمامات :
أختر صوره صوره تغبر عن نفسك :
تاريخ التسجيل : 23/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: المراة و الحجاب   الأربعاء يونيو 04, 2008 12:15 pm

بارك الله فيك اختى الغالية سلمت آناملك لكل مانقلتى لنا وباذن الله أضع رد يناسب ماوضعتى لنا جعلة الله فى ميزان حسناتك يارب

_________________

قوتي تنبع من روحي... فتنير أعماقي... وتسمو بذاتي...وتشرق ثقة على جوارحي
قلمك .....ضوئك
فاجعله ينير عقول الآخرين
بمصداقيه وقيمه ماتكتبه
بحرك.....عطائك
يتدفق من اناملك
فجعل صفحاتك واحه للقراءة
بالممتع و المفيد
ثمرة غناء ....
بنقد بناء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الـ عروس ــروح
مُشرفة متألقةْ
مُشرفة متألقةْ


انثى
عدد الرسائل : 649
العمر : 32
الدولة : الاردن
المدينة : عمان
الاهتمامات : السفر
رقم العضوية : 9
المهنة :
الاهتمامات :
كلمة : نعسانه من صبح
أختر صوره صوره تغبر عن نفسك :
تاريخ التسجيل : 14/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: المراة و الحجاب   الخميس يونيو 05, 2008 12:36 am


سلمتي اختي على الموضوع

وبجد الحجاب هو عفاف المراه وهيبتها بالمجتمع الاسلامي

_________________

الـ عروس ــروح
اللهم اجعلني كبيره في أعين خلقك.. صغيره في عين نفسي..
عزيزه عند خلقك.. ذليله بين يديك..
واجعلني ممن يحبونك وتحبهم
يا الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
(¯`·. وريقة الحناء.·°¯)
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


انثى
عدد الرسائل : 383
الدولة : حيث تغرب الشمس..
المدينة : في عيون أحبابي..
الاهتمامات : من كل بستان زهرة..
رقم العضوية : 11
علم الدولة :
المهنة :
الاهتمامات :
أختر صوره صوره تغبر عن نفسك :
تاريخ التسجيل : 26/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: المراة و الحجاب   الجمعة يونيو 06, 2008 7:36 am

الحجاب واجب على كل مسلمة و للأسف ليست كل من ترتدي الحجاب اليوم هي رمز للعفة...


كل المعايير قلبت و اختلطت المفاهيم لدى بعض الناس...

ليس الحجاب فقط أن تضع المرأة المسلمة قطعة قماش على رأسها . بل هو بالإضافة إلى ذلك التزام بلباس محترم لا يظهر منها ما يجعلها عرضة للأذى أمام ضعاف النفوس...

بالإضافة إلى ضرورة الالتزام الشكلي بالحجاب يجب أن يكون هناك أيضا التزام ضمني..

جزاكي الله كل خير أختي الكريمة على ما نقلته إلينا من فائدة... جعلها الله في ميزان حسناتكي..

تقبلي مروري و لكي مني أطيب التحايا..

وريقة الحناء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المراة و الحجاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى صدى الروح :: ღწ عَبَقْ الأدْيَانْ წღ :: نَفَحَاتُ إِسلاَمِيةْ-
انتقل الى: